Allez au contenu, Allez à la navigation, Allez à la recherche, Change language

  • Applications

الصفحة الرئيسية > نبذة عنا > قصة المهرجان > تاريخ مختصر للسعفة

قصة المهرجان : تاريخ مختصر للسعفة


كانت لجنة تحكيم مهرجان كان تمنح "الجائزة الكبرى للمهرجان السينمائي الدولي" لأفضل مخرج حتى عام 1954. ثم يتم تقديم الفائز بهذه الجائزة الكبرى في عمل يقوم به فنان معاصر شهير.


في نهاية عام 1954، وبمبادرة من روبرت فافر لوبرت، المفوض العام حينذاك، قام مجلس المخرجين للمهرجان بدعوة عدد من صانعي المجوهرات لتقديم تصميمات لسعفة، تحية ً لمدينة كان.




التصميم الأصلي الذي تم اختياره هو تصميم صانع المجوهرات الشهير لوسيان لازون. ثم تم صنع كأس يناسب تصميمه، حيث صيغ الطرف الأدنى منه على شكل قلب، والقاعدة نحتها الفنان الشهير سيباستيان من التراكوتا.


في عام 1955 تم منح أول سعفة ذهبيةPalme d'or في تاريخ المهرجان إلى ديلبرت مان عن فيلمه "مارتي".


من عام 1964 وحتى 1974 عاد المهرجان لمنح الجائزة الكبرى مؤقتاً.




في عام 1975، أعيد تقديم السعفة الذهبية Palme d'or وأصبحت رمزاً دائماً لمهرجان كان السينمائي، تمنح كل عام لأفضل مخرج للأفلام الروائية في المسابقة الرسمية. يتم تقديمها في علبة من الجلد المغربي ذات لون أحمر خالص، ومبطنة بجلد الغزال الأبيض.







في بداية الثمانينيات، تحولت قاعدة التمثال والتي كانت دائرية الشكل تدريجياً إلى شكل هرمي في عام 1984.












في عام 1992 أعاد تييري دو بوركيني بإعادة تصميم السعفة وقاعدتها من كريستال ذي قطع يدوي.

في عام 1997 قامت كارولين شوفل، رئيسة دار شوبار السويسرية للمجوهرات، بتحديث السعفة والتي تقوم بصنعها كل عام. هذا والسعفة من الذهب الـ 24 قيراط، تم صبها يدوياً في قالب من الشمع ثم تثبيتها على وسادة من الكريستال فريدة من نوعها. وتعرض حالياً في علبة من الجلد المغربي الأزرق.








منذ ابتكار السعفة الذهبية Palme d'or لم تمنح لسيدة إلا مرة واحدة: جين كامبيون من نيوزيلندا عن فيلمها "درس بيانو" عام 1993.

في الذكرى الخمسين للمهرجان في عام 1997، تم منح جائزة "سعفة السعفات" "Palme des Palmes" لإنجمار بيرجمان ونظراً لتغيبه فقد أعطيت لابنته لين أولمان في حضور ثمانية وعشرين آخرين من الحاصلين على السعفة.



أما اليوم، فلا يوجد سوى خمسة مخرجين فقط حصلوا على جائزة "سعفتان": فرانسيس كوبولا، شوي إيمامورا، يبل أوجست، إمير كوستوريكا، والأخوان داردين.


;